hit counter
free web counter
صورتي
الاسم:
الموقع: حلوان, Egypt








محاكمة النوايا

مفيش حاجة

اخبار عن الاضراب

سيادة اللواء محمد مهدى عاكف ...دعوة للتضامن مع الا...

غاضبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ...

هل تقبل بالزواج من مغتصبة ؟؟

دفاعا عن مبارك

مظاهرات جامعة القاهرة

مدونتى حبيبتى

نحن من أسأنا لرسولنا







أكتوبر 2007 نوفمبر 2007 مارس 2008 أبريل 2008 يوليو 2008 مارس 2009



  • اه يا مصر ..ايمن مصطفى


  • حين البـــــــــــأس ..منذر


  • النــــــــــــــورس


  • معلمون احرار..أ.انتصار


  • بنت الاسلام..بطة بكر


  • نيجر ..احمد سعيد


  • جيــــــم اوفر ..مارو


  • افندينا


  • الفكـــــــر السجين ..ايناس


  • مصـــرى للنهاية ..شمس


  • بحبك يا مصر..الجيزاوى


  • اه واه..حمادة زيدان


  • تعلــــــــــــيم


  • مدونــــتى ..هموم مصرية


  • فى بحر الحياة ..كريمة


  • الشريف جمال ....جدو


  • الشريف جمال ....جدو








  • <$BlogDateHeaderDate$>
    محاكمة النوايا

    من وقت لاخر أمر بين المدونات وامضى .. لااجد شيئا أقوله ..ربما من كثرة ما نحمل … ربما لضعف ثقة فى الكلام .. ربما لانكم لا تحتاجون كلامى.. لاكثر من مرة أكتب ثم امحو ما كتبت واغلق الصفحة .. ولكنى افتقدتها بالفعل ..وعندما قررت العودة لم أعرف أى شئ أقول … وماذا أقول بعد هذا الانقطاع .. ولكنى فقط تذكرت هذا الشاب .. فقررت ان تكون عودتى به ….وقبله أشكر كل من مر هنا وأعتذر له ان لم يجد ما يقرأ…

    أحمد دومة وأحمد كمال .. بعد الحكم

    أحمد كمال عبد العال شاب فى الخامسة والعشرين من عمره ، من مركز البلينا محافظة سوهاج ، أبهرتنى بحق براءته ، لا اعرفه من قبل ولا أظنه أمسك قلما يوما وكتب كلمة تحريضية أو حتى تعبيرا عن رأيه .. لم أراه فى تظاهرة أو وقفة ، ولم يوزع يوما منشورا .. ولا أظنه يعرف المدونات أو الكومبيوتر نفسه ..

    رأيته للمرة الأولى كان مع الزميل والمدون أحمد دومة الذى حوكم بتهمة التسلل عبر الحدود الشرقية ، وكان قد عبر أثناء الحرب الاخيرة على غزة ، لتتم محاكمته عسكريا بمجرد عودته ،وفى جلسة الحكم ذهبت مع زملاء للتضامن معه وفوجئنا بوجود كمال ..

    لم أتخيل لحظة أن تهمته هى نفس تهمة أحمد .. شاب بسيط للغاية برئ بحق يبتسم رغم الحكم عليه بالسجن عام .. يقول مش هاكون أحسن من اللى ماتوا هناك أيوة أنا كنت عايز أجاهد … أيوة كان نفسى أدخل زيك يا احمد وأعمل اى حاجة …

    تقبلت الحكم على احمد دومة بالسجن عام وغرامة الفى جنيه رغم انه هو الاخر لم يفعل ما يستوجب المحاكمة ، الا ان الحكم على كمال كان صادما بالفعل ، أشعرنى بظلم حقيقى ..


    فكمال لم يذهب غزة ..إن كان الذهاب لغزة هو التهمة.. وربما للمرة الاولى يرى رفح .. والقى القبض عليه فى مصر فبأى تهمة يحاكم هذا الشاب الصعيدى البسيط .. لم أجد تهمة سوى النية .. كان ينوى الذهاب الى غزة ..

    لا ادرى ان كان هناك قانون يحاكم على النوايا !!!!!!

    <$BlogDateHeaderDate$>
    مفيش حاجة
    مفيش حااااااااااااااجة



























    ابدا والله مفيش حاجة

    ده ناس كدة عايشة ومحتاجة

    يلا يابيه يلا يا هانم ده مفيش حاجة

    شفنا صورهم واتصعبنا

    وعلى سنانا خلاص ماضغطنا

    ونمشى وتمشوا وخلاص خلصت ... ده مفيش حاجة
    <$BlogDateHeaderDate$>
    اخبار عن الاضراب




    المعرض وبداية تجميع الطلاب قبل الخروج فى المسيرة






    تجمع الطلاب عند القبة قبل عرض مطالبهم على رئيس الجامعة
    جلوس الطلاب واستماعهم للمثلى التيارات السياسية المشاركة من الاشتراكيين والعمل والليبراليين وغيرهم
    الرائعة د ليلى سويف اثناء اعتراضها على مضايقة الامن للطلاب
    الله عليكى يا مصر




    فيديو من جامعة حلوان
    الطلاب كسروا الباب وخرجوا واحتكوا بالامن ودخلوا الصحفيين بالقوة


    video


    طبعا مظاهرات التحرير والميادين العامة احبطت تماما ، بعد ماالامن تواجد بالاماكن المقررة للاعتصام والتظاهر واعتقال كل من حاول الخروج للتظاهر ومنهم محمد عبد القدوس ومجدى حسين وكريمة الحفناوى وجورج اسحق وضياء الصاوى
    بالاضافة طبعا للناس اللى اعتقلوا امبارح وهما اكرم واحمد سعد دومة وحسن

    وفى نقابة المحامين وقف الامن بالخارج ورفض دخول اى شخص للنقابة فيما عدا الموجودين بالفعل

    وفى اسكندرية والمنصورة وطنطا وحتى فى القاهرة كان تواجد الناس فى الشارع محدود جداا والمواصلات شبه فاضية

    فى المحلة الدنيا مولعة الامن بيستخدم قنابل مسيلة للدموع ورصاص حى ورد الناس اللى اتجمعوا فى مظاهرة اكتر من ستة الاف بقذفهم بالطوب ... وللاسف يقال ان فى اعمال عنف وبلطجة وسرقة ردا على التدخل العنيف للامن .... ويقال برضو ان مدرستين ولعوا وسرقت محتوياتهم وعطلت حركة القطارات فى المحلة واحرقت عربة حكومية ..... هحاول اجيب فيديو من هناك لانى للاسف مش قدرت اروح



    <$BlogDateHeaderDate$>
    سيادة اللواء محمد مهدى عاكف ...دعوة للتضامن مع الامن






    بعد أن علا صوت عمال المحلة بالاضراب ، وجاء الموقف المتأخر والمشكور من قوى المعارضة كفاية والعمل والاشتراكيين وكل القوى الوطنية ، ولا اقول المتأخر للتقليل من دورهم ، ولكن لانهم كانوا الاولى بدعوة العمال وكل الشعب للثورة والعصيان ، بوصفهم قادة حتى لو كانت قيادة شكلية !!!

    اكثر الرائعين كانوا الشباب الذين تحمسوا للفكرة دون ان يكون لهم دافع سوى مصلحة الوطن ، ومن المدونين كثيرين هم ، الغريب والذى ادهشنى فعلا هو رغبة عدد من اعضاء الحزب الوطنى فى المشاركة ، وحين قلت لأحدهم هتعترض على الحكومة بتاعتكم ، قال انا مصــــــــــــــــــــــرى ، ياااااااااااااااه احرجنى واراحنى وانتظره معنا ، كان جميلا ايضا اعلان بعض شباب الاخوان انهم سيحضرون الاضراب ولن يؤيدوه شفهيا فقط .....

    نأتى لسيادة اللواء ولااراه تجنيا عليه بل يستحقه بكل اقتدار ، فالبيان الصادر عن الجماعة والمذيل بتوقيع اللواء اقصد الاستاذ مهدى عاكف ، بيان يقبل فقط من وزير الداخلية أو من قوى المعارضة فى الدول الصديقة لتساندنا وتخبرنا بأن الاضراب حقنا وانه طريقة سلمية ثم يتمنون لنا التوفيق كما فعل سيادته ..

    لم اقل لواء صدفة ولكن كلمات الرجل ذكرتنى بحوار صحفى مع حبيب العادلى ، وهو بالمناسبة لا يختلف كثيرا عن بيان الاخوان ، فالعادلى ايضا قال ان الاضراب والتظاهر حق مشروع للمواطنين ، بل وقال انه مع تنامى تلك الروح لانها تدل على نمو الديموقراطية ....كلامه حكم !!!

    السيد مهدى عاكف والسادة من الاخوان
    نحن نعلم سيدى ان الاضراب حقنا ولا ننتظر احدا يخبرنا بذلك ، وسنخرج أيضا معلنين إضرابنا ولم نكن ننتظر تأييدكم ، ما كنا ننتظر أن تكونوا معنا ، ان تكونوا مع الشعب الذى تقولون دوما انكم تعملون وتضطهدون وتعاقبون لاجله ، حتى اذا مااستفاق هذ الشعب قليلا وخرج مطالبا بحقوقه المشروعة رفعتم أيديكم ووفقتم من بعيد تقولون نعم انه حقكم ... ليكون اعلانكم بمثابة اجهاض لتحرك هذا الشعب وحقه الذى تزعمون تأييده !!!!!

    خرجتم للدفاع عن غزة واعلان التضامن مع اهلها وهو واجب تشكرون عليه ، وخرجتم مدافعين عن حقكم فى تمثيل الشعب فى المحليات ، والان وبتناقض غريب ترفضون الخروج مع هذا الشعب الذى ترغبون فى تمثيله

    لا ادرى ان كان هذا موقفى وحدى ...ولكن عدم خروج الجماعة فى هذا اليوم يفقدها الكثير من التأييد الشعبى بل ويلصق بها تهمة الحظر والتعاون مع الحكومة ، فقد نفينا الحظر الحكومى لتواجدها الشعبى ، واذا مافقدت هذا التواجد الشعبى فهى بالفعل محظووووورة فلا حكومة تؤيدها ولا شعب تقف بجانبه

    ورغم كل شئ .......................................... ننتظركم


    <$BlogDateHeaderDate$>
    غاضبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــون

    ..::إنه العصيان يا ساده::..


    بسم الله الرحمن الرحيم

    -عندما قال غاندي:ليست البنادق البريطانية مسئولة وحدها عن عبوديتنا بقدر ما هو مسؤول تعاوُننا الإرادي مع هذه البنادق، لم يكن مخطئاً بأي حال من الأحوال ، وإن كان الوضع يختلف قليلاً ،لكن "ليست العصا الأمنية وحدها سبباً في تأخرنا واتعبادنا، بل إنها هذه الأيدي المتعاونة مع العصا الأمنية ، والنظام الذي يستخدمها ". فرضانا بهذه العصا ، وهذه الأنظمة المستبدة سبباً رئيسياً في ما نحن فيه ، فل ورفضنا هذا ، وأعلن كل منا العصيان ، ورفع رايته ، لفكر كل ظالم ألف مرة قبل أن يقدم على أي خطوة يستعبدنا بها ، أو يجعل منا أذلاء .

    فليتحرك الشعب كله ، نخب ، وعامة ، مثقفين وجهَّال ، فلاحين وعمال ....كل في موقعه ، يعلنوا العصيان ، في الشوارع والمدارس ، والمقاهي ، والجامعات ، في الموصلات ، ...في كل شيء وكل مكان .

    لا بد أن يرى هذا التحرك النور ، حتى يكتب لهذا الشعب أن يتحرر من قيوده تلك ، ويكسر تلك العواقب التي تقف أمامه ونموه بهذا الشكل العبثي المستبد ولأن العصيان المدني هذا حقاً إنسانياً طبيعياً ، فتخليه عنه يعني -بالطبع- تخليه عن كونه إنساناً، وإن كان هذا التحرك سيبدأ في بدايته بشكل فردي ، فإنه بذلك سيكون تحركاً لائقاً راقياً ، ليس له بديل ، فكل إنسان في مكانه لا بد له أن يتحرك بهذه الطريقة ، حتى تتكون البذرة للعصيان الجماعي الذي سيشكل تغييراً جذرياً في الحالة السياسية والاجتماعية والاقتصادية في أي مجتمع .

    يكفي بهذه الحركات أن تشارك في تعبئة العامة وشحنهم ضد الأنظمة المستبدة ، لتكون خطوة أولى في رفض هذه الأنظمة،أو هذه الأوضاع ،لتتحول بعد ذلك لأداة لتغييرها ،وإعلان العصيان عليها، فلا يستهين أحد بدوره وإن كان صغيراً ، فالأمر جل عظيم ، يكفي أن يتشعر الواحد منا أنه بهذ التحرك يشارك في رسم مستقبل هذا البلد ، والإطاحة بكل ما هو فاسد ، ومستبد ، وظالم .

    هذا التحرك ، وإن كان في ظاهره غير قانوني ، فالحق أنه قانوني لأبعد درجة ممكنة ، فرافع راية العصيان ، يفعل شيء من حقه ، ويعاقبه القانون فيكون بذلك مثالاً ... لا سيما وهو لا يتهرب من هذا العقاب-على الرغم من أنه يرفضه- لكنه لا يهرب منه ،إنما يقاومه بطريقة سلمية لا تؤذي أحداً ،بل على العكس تساهم في عودة الحقوق إلى أصحابها ، وكذلك تقع على الظالمين وقع الصاعقة .

    فهو كما قال غاندي "تأكيد على حق يجب أن يعطيه القانون لكنه يرفض إعطاءه".... ولهذا فلا بد لنا أن نطالب بهذه الحقوق

    فليتوقف الجميع عن الذهاب إلى عمله ، ولتغلقوا محالكم ، ولمتنعوا ع الذهاب للجامعات والمدارس والمصانع ، لم يعد الأمر يحتمل المزيد من الخوف من بطش النظام، فقد بلغ الأمر مداه ...وزيادة.

    فلنخرج جميعاً للمطالبة بحقوقنا في الشوارع ، وإن ألقي القبض علينا ، فليجدوا منا ابتسامة على الشفاة وتفاهماً ،أو صمتاً فهو أبلغ بكثير من أي حديث .

    لن نقاومهم ، لن نتشاجر معهم ..... سنطالب بحقوقنا ، كلُ يضع في نفسه الاعتقاد بأنه هو المسؤل عن تغيير هذا الوضع ، يحمل على عاتقه مهمة التغيير والإصلاح ، باللا عنف.

    قد يظن البعض أن ما أتحدث عنه من إعلان للعصيان لمدني ضرباً من ضروب الخيال ، ولكن الأمر ببساطه أراه أسمى معاني العقلانية والمنظقية ، فالأنظمة العربية التي لا تستطيع التعامل إلا بالعنف والعصا ، لن يشلها إلا الحركة السلمية عن طريق العصيان فهذه الأنظمة لا تدرك عن طرق التعامل مع الحركة السلمية المنظمة شيء ،هم لا يفهمون سوى في لغة العصا، والكردونات، والحشودات الأمنية .

    والناظر إلى التاريخ ، سيجد أن الحركات التي استخدمت العنف في التغيير ، تحولت إلى حركات متطرفة استخدمت العنف منهجاً لها إلى النهاية ، حتى مع من ساندهم، ولهذا نؤمن بأن التحرك السلمي هو الحل الأمثل في تغيير الواقع المحيط بنا .

    ولنقولها جميعاً....إنه العصيان يا سادة


    بيان حركة غاضبون

    <$BlogDateHeaderDate$>
    هل تقبل بالزواج من مغتصبة ؟؟

    المغتصبة ......جانية أم مجني عليها ؟؟


    رغم ان القليلون قد يختلفون فى الإجابة عن السؤال المطروح ويقولون انها جانية ، فالأغلبية مع إقرارها بأن الفتاة التي تتعرض للاغتصاب ضحية وتعرضت لانتهاك نفسي وجسدي عنيف إلا أن المعاملة لا تختلف كثيرا فالكل يتعامل مع المغتصبة وكأنما هي الجانية .....


    فأحدهم كان يتبنى نظرية غريبة بعض الشئ ، مفادها إن المغتصبة تغتصب بإرادتها ، وحين سألته عن الفرق اذن بين المغتصبة وفتاة الليل ، اجاب بأن العملية الجنسية عملية نفسية بالدرجة الاولى ، ولا يمكن ان تتم دون قبول من طرفيها ، واضاف ربما يكون الرجل قد غرر بها فى البداية ، الا ان ممارسة تلك العملية فى النهاية تكون بارادتها ، وبرهن على وجهة نظره بقصة فتاة بريطانية اختطفها اربعة وحاولوا اغتصابها الا انهم فشلوا ، وبرهن هذا الفشل بعدم رغبة الفتاة !!!!!!!!!

    !

    اما الاخر فقال لو تعرضت زوجتى للاغتصاب ، ومع حبى لها وثقتى فيهاويقينى التام ان الامر كان خارجا عن ارادتها ......فسأطلقها !!!!!!!!!

    ويرى ان الرجل وخاصة الشرقى لا يستطيع ابدا ان ينسى ان احدهم قد عبث بجسد زوجته ، حتى لو لم تكن سببا او محفزا لحدوث ذلك ، وعن دوره فى دعم زوجته فى اصعب موقف قد يقابل امرأة , فيرى ان انسحابه من حياتها افضل من اشعارها بعزوفه عنها ............


    ومن المنطقى جدااا ان يصل بنا هذا المنطق المغلوط – مع انتشاره – لمزيد من فتيات الليل ، والا فما الحل امام ضحية وجدت نفسها منبوذة من أقرب أقربائها ..


    وهنا تتحدث احداهن عن تجربتها وتقول ، حين كنت فى المرجلة الثانوية وكنت ذاهبة لاحد الدروس ، قام سائق التا كسى باختطافى واغتصابى ، وبعدها اصبت بازمة عصبية حادة وخرجت من تلك الازمة على ازمة اكبر ، فقد ابتعد الجميع عنى ، حتى اقرب صديقاتى ابتعدن امتثالا لاوامر اهلهم ، وهو ما أثر على بشدة فأنا الضحية ولست المذنبة ، وعلى اى حال فانا احمد الله فلولا الله ومدرسة لى احتوتنى لكنت فى طريق مختلف تماما ..


    ومن الهام ان نذكر ان جريمتى اغتصاب تتم كل ساعة، وان 90 % من المغتصبين من العاطلين ، فى حين اكدت إحصائية حديثة للمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية في مصر إن 20 ألف حالة اغتصاب ترتكب في مصر سنويًّا ، وكان اللواء احمد ضياء الدين مساعد وزير الداخلية قد اعلن فى احدى جلسات مجلس الشعب التى ناقشت قضية الاغتصاب ان 45 الف قضية اداب ضبطت من بداية 2006 وحتى مارس 2007 ، هذا مع مراعاة مالم يضبط ومالم يعلن ومن خشى ادانة المجتمع فتهاون فى حقوقه ....



    وقبل ان نتبارى جميعا فى القول انها ضحية ، دعونا نجيب عن السؤال المطروح ....هل تقبل بالزواج من مغتصبة ؟؟؟

    وماذا لو تعرضت لموقف من المواقف السابقة ؟؟؟



    ود يليق


    <$BlogDateHeaderDate$>
    دفاعا عن مبارك

    *نساء أجبرن على ممارسة الجنس مع مبارك

    (التهديدات اشتملت على القتل، قتل الأقارب، رش مية نار على الوجة، تلفيق قضايا أداب، الحرمان من العمل فى التلفزيون و السنيما)


    *(زكريا عزمى غرر بعدد كبير من الفنانات و المذيعات و حتى تلميذات المدارس و طالبات الجامعة حيث مثل على كل واحدة منهن دور الحبيب الولهان اللى غرضة شريف و عيز يتجوز ثم يأخذها ليعرفها على الريس الذى يقوم بالتهجم عليهن، بيغتصبهم يعنى- أصل الاغتصاب دا مزاج عند الرجالة المريضة من أمثال عمنا مبارك)


    *مبارك ماطرح ما يروح تلاقى المذيعة .........اللى سوزان عايزة تقطع خبرها عشان الريس اتجوزها عرفى و كان صفوت شاهد على العقد زى ماهو شاهد على كل حاجة تانية و عشان كدة طردتة سوزان من التليفزيون و قالت ان صفوت ال... حول التليفزيون لبيت ....لامؤخذة أصل اللغة بتاعة الهانم شورعجية شوية. فهمتوا بقى معنى الريادة الاعلامية بتاعة صفوت الشريف اللى ضيع عليها بلايين الدولارات و طلعت الريادة عند الجزيرة و العربية و أى تلفزيون تانى غيرنا متصرفش علية زى تليفزيونا؟ يظهر ان صفوت بيقصد بالريادة الاعلامية الريالة اللى بتنزل من الريس و رجالتة من أمثال أسامة الباز و حبيب العادلى و غيرهما على مذيعات التليفزيون

    و عشان صفوت ما بيوردش نسوان ببلاش لانة كل ما يمزج الريس قوى بكام سنيورة من بتوع التليفزيون ياخد منة موافقة لاقامة مشروعات اعلامية ضخمة معظمها وهمى و ذلك لخدمة الريالة الاعلامية و التى نهب من وراءها صفوت و عيالة مئات الملايين من دماء الشعب. صفوت الشريف هو أغنى قواد فى العالم و لولا العيب لكانوا نزلوة موسوعة جينيس

    و لا تنخدعون بالمظاهر فمبارك أبعد ما يكون عن الفحولة و الرجولة لانة بتاع كلة و على كل لون و هو لم يحصل على كل النسوان دى برضاهن و لكن بالاغتصاب و الموضوع كلة عبارة عن توليفة من الافتراء و الزهو بالذات و استعراض القوى و الطفاسة و الانحلال الخلقى و الانحراف الجنسى الذى تفشى فى عهدة الأسود

    الكلام ده مأخوذ من احد المواقع وانا حذفت شوية وحذفت الصور، وفي كلام زيه فى مدونات ايضا ،
    انا فعلا كاتبة الموضوع ده عشان ادافع عن مبارك ، مش مبارك الرئيس لان هنا اعماله هى التى تتحدث تدينه او تشرفه ،
    مبارك الذى نتحدث عنه ، هو مبارك المواطن المسلم المصرى والانسان قبل كل شئ ، والذى لا يجب باى حال من الاحوال القاء مثل تلك التهم عليه ، خاصة ان لم تقترن بدليل ...

    من اراد ان يكون رجلا ذا رأى وينتقد الرئيس فعلينا اولا ان نتعلم ادب النقد ، فنحن ابدا لا ننقد مبارك الانسان وانما الرئيس ، ننقد قراراته ننقد ارائه نعم ، نشهر به ونلقيه بتهم كالزنا والسرقة والاغتصاب وبلا دليل فلا .....

    من يكره الرئيس فله ذلك وانا معه ، اما ان نبغضه كانسان ونتجنى عليه فلا يليق بنا نحن من قبله